حرية الاتصال، حرية التعبير، تغيير البيئة القانونية والتنظيمية الداعمة للانترنت، اليونسكو 2013

مايو 3, 2019

إن هذا الكتاب يتناول بحثا شاملا حول تغييرالبيئة القانونية والتنظيمية المشكّلة للإنترنت عبر الأعوام.

قدمت اليونسكو الدعم لهذا البحث في إطار عملية المتابعة لمؤتمر القمة العالمي لمجتمع المعلومات، ومن

ضمن نشاطاتها في مؤتمر حوكمة الإنترنت. وكان الهدف الرئيسي هو توفير أداة مرجعية يمكن أن تثري

وتحفز النقاش الدائر حالياً حول الاتجاهات العالمية التي شكلت حرية التعبير على شبكة الإنترنت. كما

ويستطلع التقرير مختلف الآليات القانونية وسياسة العمل الضرورية للتدفق الحر للمعلومات وارشاد صناع السياسات وغيرهم من المستخدمين إلى انشاء بيئات مساعدة لحرية التعبير.

كما يبين هذا التقرير، إن حرية التعبير ليست فقط نتيجة ثانوية لتغيير تقني، بل يجب حمايتها بتدابير

قانونية وتنظيمية تقدر على الموازنة بين مجموعة متنوعة من القيم والمصالح المتعارضة في بيئة عالمية

معقدة من الخيارات. الدوافع التي يقدمها هذا التقرير حول إعطاء الأولوية للبحوث في هذا المجال تحث

على مزيد من التمحيص في القضايا المتعددة الجوانب التي تحكم شروط حرية التعبير على الإنترنت. إن

نتائج هذا البحث تشير إلى ضرورة تتبع أفضل لمجموعة أوسع من الاتجاهات العالمية والقانونية

والتنظيمية. ويحدوني الأمل في أن يكون هذا الكتاب مرجعا مفيدا وغنيا بالمعلومات لجميع العاملين في هذا

المجال، سواء كانوا أفرادا من باحثين وطلاب، أو واضعي السياسات.

الآراء الواردة في هذا الكتاب لا تعبر عن أي رأي من جانب اليونسكو ولا تلزم المنظمة. الكتاّب هم

المسؤولون كلياً عن اختيار الحقائق وطريقة عرض المواد في جميع أنحاء المطبوعة.

تحميل الإصدار