النساء والعمل السياسي

فبراير 20, 2019

النساء والعمل السياسي

أصدر مركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية بتعاون مع مؤسسة فريديريش إيبرت الألمانية، يومي 19 و20 فبراير 2016، ندوة بالرباط حول موضوع “النساء والعمل السياسي”، شارك فيها عدد من الفعاليات من مشارب سياسية وجمعوية وبرلمانية وأكاديمية مختلفة.

شكلت هذه الندوة الحلقة الثالثة من سلسلة الندوات التي نظمها المركز بتعاون مع مؤسسة فريديريش إيبرت لمرافقة مسار البناء الديمقراطي بالمغرب، حيث سبقتها ندوة حول “الأحزاب السياسية في المغرب: متطلبات التطوير وتكريس الاختيار الديمقراطي” سنة 2013، وندوة في موضوع “الشباب والعمل السياسي في سياق الحراك الديمقراطي العربي” سنة 2014.

وفرت هذه الندوة فضاء للتبادل بخصوص دور وموقع المرأة المغربية في صنع القرار، وخاصة القرار السياسي، على ضوء المكتسبات التي حققتها والتحديات والإكراهات التي لازالت تواجهها، لاسيما بعد الانتخابات الجماعية والجهوية الأخيرة، التي أبرزت هشاشة المكاسب التي حققتها النساء في هذا المجال، على الرغم من المقتضيات الدستورية الجديدة منذ 2011، والإجراءات التحفيزية والقانونية التي اتخذت لفائدة المرأة في إطار التمييز الايجابي في هذا المجال (نظام الكوطة، قانون الأحزاب السياسية…).

عرف هذا اللقاء تقديم شهادات عن مسارات 3 وجوه نسائية خبرت العمل السياسي والنسائي ببلادنا. ويتعلق الأمر بكل من عائشة بلعربي ووفاء حجي وعائشة لخماس. كما تمحورت أشغال هذه الندوة، إضافة إلى هذه الشهادات حول ثلاثة محاور :

  • العمل النسائي والانتقال الديمقراطي؛
  • المرأة ومراكز اتخاذ القرار السياسي (مؤسساتي وحزبي)؛
  • النساء والعمل السياسي: أية مداخل للنهوض؟ وأية إستراتيجية؟.
تحميل الإصدار